صدور العدد (99) من مجلة "إذاعة وتلفزيون الخليج"

magazine99

صدر مؤخراً العدد (99) من مجلة "إذاعة وتلفزيون الخليج"، والذي واكب تعيين ثلاثة وزراء إعلام في الدول الأعضاء، حيث ضم تشكيل الحكومة الجديدة في مملكة البحرين معالي الأستاذ عيسى بن عبد الرحمن الحمادي وزيراً لشؤون الإعلام، وفي المملكة العربية السعودية عُين معالي الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الخضيري وزيراً للثقافة والإعلام، كما ضم تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة معالي الأستاذة نادية عبد العزيز السقاف وزيرة للإعلام، واشتمل العدد على العديد من الموضوعات والدراسات والمقالات المتخصصة في مجالي الإذاعة والتلفزيون، إضافة إلى مجموعة من الأخبار الحديثة التي ترصد الأحداث والوقائع البارزة التي تشهدها الأجهزة الإعلامية في الهيئات الأعضاء، خلال فترة الأشهر الثلاثة التي سبقت صدور العدد.

أوضح ذلك مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، الدكتور عبد الله بن سعيد أبو راس، مشيراً إلى حرص المجلة على أن تكون كافة الدراسات والموضوعات والتقارير والتحقيقات الصحفية التي تنشرها مواكبة للحراك الثقافي والإعلامي الراهن، سواء على المستوى الخليجي، أو على المستويين العربي والعالمي، مضيفاً: ضمن هذا الإطار تصدى العدد الجديد لموضوع "تناقل الأخبار في منظومة الإعلام الجديد"، من حيث الأسس والمبادئ والأدوات، إلى جانب دراسة علمية بعنوان: "دور
مواقع التواصل الاجتماعي في إدراك المرأة العربية لحقوقها"، والتي استعرضت عدداً من المفاهيم والمتغيرات في مدى وعي المرأة العربية لحقوقها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدت النتائج على تفوق مواقع التواصل الاجتماعي في جذب جمهور المرأة العربية، كما أفرد العدد مساحة خاصة للملف الخاص بعنوان: "الدراما التركية تهدد عرض العربية"، من خلال تسليط الضوء على أسباب غزو الدراما التركية للفضائيات العربية، وسُبل العلاج والتصدي لهذه الظاهرة.
واشتملت المجلة، إلى جانب ذلك، على عدد من الأحداث والأخبار التي توثق أهم المستجدات على الساحة الإعلامية، وخاصة التي شهدها الجهاز والهيئات الأعضاء فيه، بالإضافة لعدد من المؤتمرات الإعلامية التي أقيمت في الفترة ذاتها.
كما تضمن الملف الرياضي في العدد تغطية لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 22)، والتي احتضنتها العاصمة السعودية الرياض في نوفمبر الماضي، وفازت بها دولة قطر، إلى جانب عرض لبطولة كأس أمم آسيا، والتي تستضيفها استراليا خلال الفترة من 9 – 31 يناير 2015م، متضمناً تاريخ البطولة، والمجموعات وجدول المباريات.

شهادة أمن الموقع

website security