اجتماع وزراء الإعلام بدول الخليج ينهي أعماله ويخرج بجملة من القرارات والتوصيات

الكويت - كونا
اختتمت بالكويت اليوم الاربعاء، 15 أكتوبر 2014م، أعمال الاجتماع الثاني والعشرين لوزراء الإعلام بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وخرج بعدد من التوصيات التي تهدف الى توحيد الرؤى الاعلامية وخاصة توحيد الخطاب الاعلامي لدول مجلس.
وأوصى الوزراء بتشكيل لجنة من وكلاء وزارات الاعلام بدول المجلس برئاسة وكيل وزارة الاعلام بدولة الكويت لمتابعة وتنفيذ ما ورد في الدراسة التقويمية للإستراتيجية الاعلامية من الهيئة الاستشارية من توصيات اضافة الى ما تضمنته الورقة المقدمة من الكويت.
كما أوصوا بتنظيم حملات اعلامية تساهم في تحسين الجبهة الداخلية للدول الاعضاء وأخرى خارجية تتصدى لما تهدف اليه التنظيمات المشبوهة من ارهاب ولغو وتطرف وتشويه لصورة الاسلام والمسلمين.

ودعا الوزراء الى عقد مؤتمر موسع تتولى تنظيمة الأمانة العامة في أي من دول المجلس يعنى بتفعيل استراتيجة العمل الاعلامي المشترك ويشارك به مسؤولون ومهنيون وأكاديميون وخبراء للخروج بآلية واضحة لمواجهة التحديات التى تتعرض لها دول المجلس خاصة من أصحاب الفكر المنحرف.
وأقروا توصية بإنشاء موقع الكتروني متطور بالتعاون مع الأمانة العامة ووكلاء وزارات الاعلام بدول المجلس يمثل بوابة الكترونية خليجية على غرار الاتحاد الاوربي تلعب دور المرجع الرسمي للاخبار والمعلومات الموثقة عن المجلس ودوله.
وقرروا أن تعقد لجنة الوكلاء المكلفة بمتابعة الاستراتيجية الاعلامية اجتماعين سنويين لمتابعة البرامج المعتمدة واقتراح برامج ومشاريع تعرض على الاجتماعات الدورية لوزراء الاعلام لاعتمادها.
وأوصوا بتشجيع الدول الاعضاء على وضع سياسات تحدد قواعد وآليات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على غرار المعمول به على المستوى الدولي حيث قرروا تحويل الدراسة المقدمة من البحرين حول مواقع التواصل الاجتماعي الى لجنة الاعلام الالكتروني للاستفادة منها في وضع برامج عملية للتعامل بايجابية مع وسائل التواصل الاجتماعي.
واقر الوزراء مذكرة الأمانة العامة بشأن توصيات الاجتماع الرابع للجنة الاعلام الالكتروني مع التأكيد على اهمية اعداد مسودة لميثاق شرف للاعلام الالكتروني تمهيدا لرفعها للاجتماع القادم لوزراء الاعلام.
وأوصوا برفع مستوى التعاون مع الاردن من خلال فتح افاق جديدة للتعاون الاعلامي المشترك بين دول المجلس والاردن كما اوصوا بالتعاون مع المغرب للاستفادة مما تملكه من امكانيات في مجال التأهيل والتدريب الاعلامي في اطار ما تم الاتفاق عليه بين وزراء الخارجية لدول المجلس ووزير الشؤون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية في اجتماعهم المشترك في المنامة عام 2012.
وأوصى الوزراء بتخصيص الدول الاعضاء تردد لاذاعة هنا الخليج العربي التى تبث حاليا من البحرين ليتمكن المستمع من التقاطها في كافة دول المجلس.
وبشأن توصيات الاجتماع ال18 لمسؤولي وكالات الانباء أقروا حظر الترويج للتدخين عن طريق وسائل الاعلام المرئية والمسموعة وفي قنوات دول المجلس مع
الزام شركات الانتاج بمراعاة ذلك في البرامج التى يتم انتاجها لتليفزيونات دول المجلس.
وأوصوا بالتواصل مع الاتحادات القارية والدولية للبحث عن أفضل الوسائل التشريعية والقانونية التي يمكن أن تحفظ للمشاهد الخليجي حقوقه أسوة بتعامل هذه الاتحادات مع دول ومجموعات غربية وشرقية.
وأبدى الوزراء تضامنهم مع دولة قطر بشأن الحملات الاعلامية التي تستهدف استضافة كأس العالم 2022 باعتبار هذا الانجاز يسجل لكافة دول المجلس مشددين على ضرورة مساندة أجهزة الاعلام هذا الانجاز والتصدي اعلاميا لحملات التشويه.
وأعرب الوزراء عن تقديرهم للجهود المميزة التي بذلتها وزارة الاعلام بدولة الكويت بتنظيم الملتقى الاعلامي الخليجي الثاني مرحبين بالدعوة التي وجهها رئيس وفد دولة قطر لعقد الاجتماع ال23 لوزراء الاعلام في مدينة الدوحة.

شهادة أمن الموقع

website security